ملفاتك…طايرا في الهوا شاشي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

معظم الناس المتطورين (مش قصدي اغلط في الباقي والله) اليومين دول بيحبو يخزنو ملفاتهم على خدمة تخزين سحابية (Cloud Storage)، اشهرها كان الDropbox (الصندوق الوائع؟) وكانت قوة الخدمة دي ان اي ملف تحطه في الفولدر السحابي بتاعك بتقدر تستخدمه من على اي جهاز تاني مركب فيه الخدمة. يعني انسى الفلاش ميموري والكوبي بيست، وعيش حياة الفريدوم.

كانت Dropbox هي الخدمة الاشهر في الساحة، وده لأنها كانت بتسمحلك تستخدم الفولدر السحابي بتاعك من على اي جهاز في الدنيا، ويندوز، ماك، موبايل، كله شغال. واداء الخدمة كان ممتاز. المشكلة الوحيدة كانت المساحة اللي بيديهالك الموقع للفولدر هي 2GB بس. ولو عايز اكتر اكيد في اكتر، ولكن لازم تدفع يا جميل.

كان في خدمات كتيرة بتنافس للDropbox، ولكنهم احتفظو بنصيب الاسد من السوق ده. وزي مانتم عارفين، دوام الحال…من المحال.

انتر جوجل ومايكروسوفت بخدمات التخزين السحابية بتاعتهم، كده الموضوع بدأ ياخد شكل جديد، وعرش الDropbox اصبح في خطر. تالعو نشوف ايه الخصائص بتاعت كل خدمة منهم ونشوف المزايا والعيوب.

Dropbox

دول هما اول ناس يقدمو خدمة التخزين السحابي للجمهور، بطريقة بسيطة وسهلة سمحت للشعب انه يدخل العالم ده. فولدر سحابي واحد ماشي وراك في كل مكان وزمان. والخدمات اللي نزلتها جوجل ومايكروسوفت مبنية على القواعد اللي الناس دي صنعوها.

Dropbox معندهمش تمييز بين ويندوز او ماك او لينوكس. بيشتغلو معاهم كلهم بنفس الجودة والسهولة، بتوع كله. وده احد اهم الاسباب اللي ساعدتهم في الانتشار بسرعة.

النظام بتاعهم جميل وزي الفل، انا من اوائل المستخدمين له ولسه شغال بيه الي يومنا هذا. المشكله الوحيدة بالنسبة لي انهم بيدولك اقل مساحة مجانية، 2GB، وسعر الترقية اغلى حاجة.  مثلا، لو عايز تشتري من عندهم 100GB حتلاقي السعر اغلى ٤ اضعاف مقارنة بخدمة جوجل. ده طبيعي طبعا لأن جوجل شركة كبيرة ويقدرو يخفضو اسعارهم ويحافظو على الربح على عكس شركة صغيرة زي Dropbox.

الملخص:

النظم: ويندوز، ماك، لينوكس، اندرويد، آيفون، بلاكبيري، ويب.

المساحة المجانية: 2GB

سعر الزيادة: 50GB بسعر ١٠ دولار في الشهر، 100GB بسعر ٢٠ دولار في الشهر، غالي جدا.

اهم المزايا: في خاصية بتسمحلك انك تعمل شير لأي ملف مع عامة الشعب بسهولة.

Google Drive

جوجل اعلنت عن خدمة التخزين السحابي بتاعتهم، Google Drive، مؤخرا. انا عن نفسي كنت دايما مستغرب ان جوجل معندهاش خدمة تخزين سحابي من زمان، خصوصا انهم بيدولك 7GB مساحة على الGmail.

طريقة الاستخدام نسخة طبق الاصل من Dropbox، واداء الخدمة كويس جدا، دي جوجل برضه.

 جوجل داخلة بتقلها في المجال ده. ومنزلين خدمة متكاملة بتسمح لأي حد يكتب برامج تستخدم الخدمة بتاعتهم لتخزين المعلومات.

جوجل رؤيتهم واضحة، عاوزين زي يخلو الهارديسك بتاعك يتنقل للسحاب وعليه كل بياناتك.

الملخص:

النظم: ويندوز، ماك، اندرويد، ويب، آيفون ولينوكس جايين في السكة.

المساحة المجانية: 5GB

سعر الزيادة: 25GB بسعر ٢،٤٩ دولار في الشهر، 100GB بسعر ٤،٩٩ دولار في الشهر (قارن ده مع اسعار Dropbox). وممكن تشتري 16TB (يعني ١٦ الف جيجا) ب٨٠٠ دولار في الشهر بس!

اهم المزايا: تفتكر ايه؟ البحث طبعا!! اكتب اي كلمة بحث وجوجل تدور في كل ملفاتك، حتى الملفات اللي معمولها سكان، بتبحث فيها زي الفل!

Microsoft SkyDrive

كالعادة، مايكروسوفت عاوزة تحشر نفسها في اي حوار في الدنيا :)

بس يا عيني اعلنو عن الخدمة بتاعتهم قبل جوجل بيوم، فطبعا اخبارهم اندفنت ومحدش اهتم بيها. ولكن الصراحة انهم عملو شغل جامد ومنتجهم قوي وينافس الاتنين الباقيين. خصوصا لمستخدمي ويندوز واوفيس.

 برضه الخدمة بتشتغل بنفس الطريقة بتاعت Dropbox. ولكن انا للاسف لا اثق ابدا في جودة اي خدمة بتقدمها مايكروسوفت، وبتوقع دايما ان حيحصل مصيبة والدنيا حتقع ومش حعرف اوصل لملفاتي. معلش انا معقد شوية من نحيتهم.

الشركة لما نزلو الخدمة في الاول كانو بيدو مساحة مجانية 25GB، ولكن نزلوها دلوقت ل7GB، ليه البخل بس مش فاهم.

الملخص:

النظم: ويندوز (لا يا راجل)، ماك، تليفون ويندوز، آيفون، ويب.

المساحة المجانية: 7GB

سعر الزيادة: 20GB بسعر ١٠ دولار سنويا، 50GB بسعر ٢٥ دولار سنويا، 100GB بسعر ٥٠ دولار سنويا

اهم المزايا: انك تفضل تحت رحمة مايكروسوفت :)

[تحديث] احد القراء الكرام لفت انباهنا انه SkyDrive نزل الي 7 جيجا بس لو عملت Manage Drive هتلاقي ترقية مجانية الي 25 جيجا. شكرا ليك احمد.

من الآخر

الانتزنت مليان بخدمات تخزين سحابية، كان الملك Dropbox، بس مع دخول جوجل ومايكروسوفت السوق حيحصل تغيرات كتير. انا عن نفسي بفكر اني اسيب Dropbox وانقل على جوجل، مستني بس ينزلو دعم الآيفون وحجري عليهم، ولو انت بتستخدم اغلب خدمات جوجل برضه يبقى انصحك تجربهم.

في النهاية كلنا ملفاتنا حتكون طايره في الهوا شاشي، واحنا مندراشي.

- منسي

 


Fatal error: Uncaught Exception: 12: REST API is deprecated for versions v2.1 and higher (12) thrown in /home/taqneya/public_html/wp-content/plugins/seo-facebook-comments/facebook/base_facebook.php on line 1044